LDN - Back to homepage
GDPR - Privacy Notice
 
HyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLink
تكنولوجيا جديدة ستُحدث ثورة في سُرعات الانترنت

أطلَّ على العالم مشروع تقني جديد من شأنه إحداث ثورة جديدة في عالم الانترنت والسرعات المتوفرة فيه، وهو ما سيعني تمكين الناس من استخدام الشبكة العنكبوتية في مجالات أوسع وأكبر في الحياة اليومية، حيث سيُصبح من الممكن نقل 160 تيرابايت من البيانات عبر الانترنت خلال ثانية واحدة فقط.

واكتمل مؤخراً مشروع بناء أعلى الكوابل سعة تحت سطح البحر على امتداد المحيط الأطلسي بعد مرور أقل من عامين على انطلاقه.

ويمكن للنظام الذي تم تطويره بالتعاون بين مايكروسوفت وفيسبوك، وشركة البنية التحتية للاتصالات السلكية واللاسلكية (Telxius) أن يقوم بعملية نقل 160 تيرابايت من البيانات في الثانية الواحدة، أو ما يعادل تدفق 71 مليون مقطع فيديو عالي الوضوح في آن واحد.

ومن المتوقع أن تبدأ عمليات نقل البيانات، أوائل عام 2018 والربط بين فرجينيا بيتش (شاطئ فرجينيا) وبلباو وإسبانيا، عبر 4 آلاف ميل من كابلات الألياف البصرية.

وقال براد سميث، رئيس مايكروسوفت: «تحمل الكابلات البحرية في المحيط الأطلسي 55 في المئة من البيانات، أي أكثر من المسارات عبر المحيط الهادئ، و40 في المئة أكثر من البيانات بين الولايات المتحدة وأمريكا اللاتينية».

وأضاف: «ليس هناك شك في أن الطلب على تدفق البيانات عبر المحيط الأطلسي سوف يستمر في الزيادة، وسيوفر مشروع Marea اتصالا قويا بين الولايات المتحدة وإسبانيا وما بعدها».

وانضم ممثلو شركتي فيسبوك ومايكروسوفت، إلى حاكم ولاية فرجينيا واثنين من أعضاء مجلس الشيوخ للاحتفال بنجاح مشروع الكابلات نهاية أيلول/سبتمبر الماضي.

ويمكن للكابل الممتد على مسافة 4 آلاف ميل، نقل 160 تيرابايت من البيانات في الثانية الواحدة، ما يجعله أسرع بنحو 16 مليون مرة من متوسط اتصال الانترنت المنزلي.

وأطلق على الكابل اسم (Marea) ما يعني باللغة الاسبانية «المد» وسيساعد على تلبية الطلب المتزايد على البنية التحتية للانترنت، في جميع أنحاء العالم.

وسيتم تشغيل الكابل الذي يبلغ طوله 6600 كلم ويربط بين الولايات المتحدة وجنوب أوروبا، من قبل وحدة البنية التحتية للاتصالات (Telefonica SA).

وتأتي هذه الخطوة بعد ما يقرب من 4 سنوات على موافقة شركة غوغل، بالتعاون مع 5 شركات آسيوية، على استثمار نحو 300 مليون دولار لتطوير وتشغيل شبكة الكابل عبر المحيط الهادئ، التي تربط الولايات المتحدة باليابان.

ويوجد لدى «غوغل» كابل آخر يربط بين الولايات المتحدة والبرازيل وشبكة من الكابلات التي تربط أجزاء من آسيا.

يشار إلى أن مايكروسوفت و»فيسبوك» كشفتا عن خطط مد كابل ضخم، في أيار/مايو عام 2016 وبدأت عمليات البناء في آب/أغسطس حيث كان من المتوقع أن يكتمل المشروع في تشرين الأول/أكتوبر 2017.


 
 
  Partners
Global Thinkers Forum
EAEC
CAWTAR
Hominem
E-Campus
Innovety
Jovesolides
Odessa Law Academy
EP
Formetica
CCAB
ADAPT
Giolli Cooperativa
AlHayat Center
Futuro Digitale
Jordan River Foundation
ILO
SDC
SIDC
BMA
Global Fund for Children
MENAHRA
RI
UN Habitat
WBI
IREX
Mediter
CSR in action
About us: Who we are | Board | Consultants | Team | Memberships | Client Base | Testimonials | In The Media
Services: Introduction | Consulting | Training | Planning | Activities: Events | Projects
Workshops | News: Articles | Reports | Insights | Interviews
Gallery | Job Market: CVs | Jobs | F.A.Q. | Links | Guestbook | Directory | Contact



Design and Development by ITEC - Innovative Technology