LDN - Back to homepage
GDPR
 
HyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLinkHyperLink
افتتاح "هنا بيروت" بدعم من السفارة البريطانية


افتتح محافظ بيروت القاضي زياد شبيب والسفير البريطاني هيوغو شورتر بحضور رئيسة جمعية "مارش" ليا بارودي المركز الثقافي "هنا بيروت"، بدعم من السفارة البريطانية وتمويلها، في منطقة الحرش-الطيونة في بيروت، وهو يقوم على قطعة أرض قدمتها بلدية بيروت.

حضر الحفل رئيس بلدية الغبيري معن خليل، أعضاء من السفارة البريطانية ومن المجلس البلدي لبيروت، إضافة إلى ممثلين عن القوى الأمنية وشخصيات فكرية وثقافية.

بارودي
بعد النشيد الوطني، تحدثت بارودي فقالت: "أردنا أن نكون فوق الأحكام المسبقة، والحكم على الآخر، ومن هو أفضل من الآخر، وأقوى من الآخر. مشكلتنا أن صوت الشباب اللبنانيين ليس مسموعا، ولا يتم إعطاؤهم الفرص الكافية، ولا أمل لديهم بمستقبل أفضل".
وتحدثت عن "شباب بيروت وطرابلس وعكار"، وقالت: "تعرفنا عليهم وجمعناهم بالمسرح، الموسيقى، الفن، الرياضة والثقافة".

أضافت: "إن العمل الاجتماعي مسؤولية، ومسؤوليتنا جميعا تحسين البلد، فالبلد من دون شبابه يصبح عقيما بلا مستقبل".

شورتر
من جهته، قال السفير البريطاني: "نحن في مكان كان يشكل في الماضي خط تماس بين منطقتين متحاربتين. أما اليوم فتحتضن بيروت كل الذين يعيشون ضمن نطاقها".
وأشار إلى أن "الحدث اليوم يشكل جسر تواصل بين كل اللبنانيين، خصوصا الشباب من بيروت والقادمين من طرابلس كسفراء للسلام والعيش المشترك"، وقال: "من خلال عدم الاستقرار، يمكن أن يرى المرء الضوء، لا سيما أن اللبنانيين تأكدوا أن منطق العنف خدعهم، وواجبهم البحث عن السلام".

أضاف: "عندما وقعت السفارة البريطانية المشروع مع مارش، فكان الهدف نشر ثقافة السلام وسياسة العيش المشترك وتقبل الآخر".
وشكر ل"المحافظ شبيب وبلدية بيروت تقديم قطعة الأرض هذه"، داعيا إلى "إشراك المرأة في الحياة السياسية اللبنانية بشكل أكبر، لا سيما بعد النتائج التي تبينت في الانتخابات النيابية".

شبيب
وألقى محافظ بيروت كلمة قال فيها: "إن ليا بارودي هي نموذج عن المرأة اللبنانية القادرة على القيام بعمل جبار يستحق التقدير والدعم خارج الأطر السياسية المعروفة. من هنا نفهم دعم السفارة البريطانية ممثلة بشخص السفير هيوغو شورتر لهذا المشروع، ومن هنا نلتزم بدعم مشاريع مماثلة. أشكر رؤساء البعثات الديبلوماسية الحاضرين اليوم ليشهدوا على أهمية هذا المشروع ودوره لأنهم شهدوا على ما حصل سابقا من نجاحات سجلتها جمعية مارش في طرابلس وعكار".

أضاف: "تستحق بيروت أن تكون لديها في هذه المنطقة المليئة بالرمزية التاريخية مبادرات مماثلة، لا سيما ان هذا الموقع مهم في مجال مشروع تطوير المدن، الذي نتحدث عنه مع بلدية الغبيري وكل أصحاب النوايا الحسنة. كلنا على علم برمزية هذا المكان وأهميته، فالماضي الأليم الذي شهدت هذه المنطقة أحد فصوله أصبح خارج إطار القدرة على التغيير، لكن العبرة التي يمكن أن نستفيد منها بين أيدينا، ويمكننا التاثير بالحاضر والمستقبل".

وتابع: "إن جيل اليوم، ومجموعة الشباب والشابات، التي ستملأ هذا المكان بحيويتها، ستضيف إلى بيروت المزيد من الحياة والجمال. إني مقتنع بأهمية هذا المشروع، والتجاوب مع مبادرة ليا بارودي امر طبيعي ممن يحب وطنه ومدينته".

وفي الختام، عرض شريط وثائقي عن المشروع.

(ليبانون فايلز)


 
 
  Partners
E-Campus
Innovety
Jovesolides
Odessa Law Academy
EP
Formetica
CCAB
ADAPT
Giolli Cooperativa
AlHayat Center
Futuro Digitale
Jordan River Foundation
ILO
SDC
SIDC
BMA
Global Fund for Children
MENAHRA
RI
UN Habitat
WBI
IREX
Mediter
CSR in action
About us: Who we are | Board | Consultants | Team | Memberships | Client Base | Testimonials | In The Media
Services: Introduction | Consulting | Training | Planning | Activities: Events | Projects
Workshops | News: Articles | Reports | Insights | Interviews
Gallery | Job Market: CVs | Jobs | F.A.Q. | Links | Guestbook | Directory | Contact



Design and Development by ITEC - Innovative Technology